الحالة المدنية

الحالة المدنية

الحالة المدنية

الشواهد الإدارية الوثائق المطلوبة

التصريح بالولادة

- الدفتر العائلي أو كناش الحالة المدنية.

- شهادة طبية أو شهادة تسلمها المولدة الشرعية أو شهادة إدارية مسلمة من طرف السلطة المحلية بناءا على بحث عون السلطة.

- نسخة من رسم الزواج.

نسخة موجزة أو كاملة من رسم الولادة.

- الدفتر العائلي أو كناش الحالة المدنية.

- نسخة سابقة من رسم الولادة.

- أو تقديم مراجع تسجيل رسم الولادة.

البطاقة الشخصية للحالة المدنية.

- الدفتر العائلي أو كناش التعريف و الحالة المدنية.

- نسخة موجزة أو كاملة من رسم الولادة.

التصريح بالوفاة

- الدفتر العائلي أو كناش التعريف و الحالة المدنية.

- شهادة طبية لمعاينة الوفاة أو شهادة ادارية تسلم بناءا على بحث عون السلطة من طرف السلطة المحلية.

نسخة من رسم الوفاة (كاملة أو موجزة)

- نسخة سابقة من رسم الوفاة.

- أو الدفتر العائلي أو كناش التعريف و الحالة المدنية.

- أو الإدلاء بمراجع تسجيل الوفاة.

رخصة الدفن

- شهادة طبية للوفاة تسلم من طرف المستشفى او بيان معاينة الوفاة.

- نسخة من بطاقة التعريف الوطنية للمتوفي أو مايثبت هويته.

- إدن بتسليم الجثة من طرف وكيل الملك (في حالة الوفاة الغير الطبيعية).

- إدن مصالح القنصلية الأجنبية التابع إليها المتوفي (بالنسبة للأجانب).

الدفتر العائلي

- نسخة كاملة من رسم ولادة الزوج و الزوجة.

- نسخة من البطاقة الوطنية للزوج و زوجة.

- نسخة من عقد الزواج

- شهادة الضياع في حالة ضياع أو تلاشي الدفتر العائلي.

شهادة المطابقة

- الإدلاء بالوثائق المتبثة للهوية القديمة و الجديدة للقنصل المغربي المعني بالأمر, هذه الشهادة تخص المواطنين القاطنين بفرنسا بموجب بروتوكول إتفاق بين المغرب و فرنسا مؤرخ في فاتح يونيو 1978.

شهادة التحمل العائلي

- نسخة من بطاقة التعريف الوطنية.

- الدفتر العائلي في حالة وجوده قصد الإطلاع.

- نسخة من رسم الوفاة إدا تعلق الأمر بالهالك معززة بعقد الإراثة في حالة توفره.

شهادة الحياة الجماعية و الفردية

- الدفتر العائلي أو كناش الحالة المدنية.

- في حالة عدم وجوده الإكتفاء ببحث عون السلطة.

الشهادة الإدارية المتعلقة بالخطيبين.

- نسخة من بطاقة التعريف الوطنية.

- نسخة كاملة من رسم الولادة.

- إدا تعدر على السلطة التأكد من الوضع العائلي للمعني بالأمر يطالب هدا الأخير بتحرير إلتزام كتابي يشهد فيه بوضعه العائلي.

شهادة العزوبة

- نسخة من بطاقة التعريف الوطنية.

- بحث عون السلطة.

- نسخة موجزة من رسم الولادة أو البطاقة الشخصية للحالة المدنية.

- إدا تعدر على السلطة التأكد من الوضع العائلي للمعني بالأمر يطالب هدا الأخير بتحرير إلتزام كتابي يشهد فيه بوضعه العائلي.

شهادة الزوجة الوحيدة

- نسخة من بطاقة التعريف الوطنية.

- نسخة من الوثيقةالمثبتة للزوجية من الهالك مدعمة بشهادة وفاة الزوج أو من عقد الأراثة.

شهادة إستمرارية العلاقة الزوجية

- نسخة من رسم الزواج قصد الإطلاع.

- تصريح كتابي لطالب الشهادة مصادق عليه.

شهادة القرابة

- الدفتر العائلي أو كناش التعريف.

- نسخ من رسم ولادة الاشخاص المشهود بقرابتهم.

شهادة عدم الزواج و شهادة عدم الطلاق.

- نسخة من بطاقة التعريف الوطنية.

- بحث عون السلطة.

- نسخة من عقد الزواج.

- نسخة موجزة من رسم الوفاة للزوج أو الزوجة حسب الحالة.

- نسخة من عقد الطلاق بالنسبة للمطلق أو المطلقة حسب الحالة.

- التزام كتابي أو تصريح بالشرف عند الحاجة.

شهادة المطابقة لإثبات الهوية الموحدة

- الإدلاء بالوثيقة التي تحمل الخطأ في الاسم.

- بحث عون السلطة عند الاقتضاء.

- الوثيقة الحاملة للاسم الصحيح (بطاقة التعريف الوطنية أو أية وثيقة رسمية أخرى).

- شاهدان لتزكية إثبات الهوية.

رشيد اجكيني

رئيس المقاطعة

نضع بين أيديكم هذا الموقع الإلكتروني الخاص بمقاطعة الحي المحمدي, بهدف بناء جسر لتبادل المعلومة بين المقاطعة كمرفق جماعي عمومي و المواطنين , كشريك أساسي في بناء مستقبل المنطقة, و إيمانا منا بأهمية التواصل كآلية من آليات الحكامة الجيدة في منظومة التنمية المستدامة.

أجمعت كل المكونات في مقاطعة الحي المحمدي, منتخبين و موظفين, على أنه لا تنمية محلية حقيقية بدون إشراك فعلي للمواطن في تدبير شأنه الجماعي, من خلال تمتيعه بكامل الحق في المعلومة الجماعية الرسمية و الصحيحة, و بوضع رهن إشارته كل المعطيات الخاصة بمرافق و مشاريع المقاطعة, وعيا منا بأن إعتماد المقاربة التشاركية في التنمية يبدأ بإخبار المواطن و عبره المحيط الخارجي و ينتهي بالمشاركة في تقييم حصيلة المنجزات و النتائج.

من هذا المنطلق, نضع رهن إشارة المتتبع الكريم للشأن المحلي بالحي المحمدي مجموعة من الوسائل التواصلية لتعزيز العلاقة بين المقاطعة و المحيط بشكل مهني و عملي, من خلال خلق قسم خاص بالتواصل الداخلي و الخارجي, وهذا الموقع الإلكتروني الدي خضع لعملية تطوير و تحيين لمختلف صفحاته الإلكترونية من طرف مصلحة الإعلاميات التابعة لمقاطعة الحي المحمدي, و تحت إشراف قسم الإعلام و التواصل بشكل يستجيب لإنتظارات رواد الشبكة العنكبوتية, و تحويله إلى موقع تفاعلي بإمتياز يضمن كل عوامل التواصل الألكتروني بين المقاطعة و الزوار محليا ووطنيا و دوليا من خلال دبلجته إلى اللغة الفرنسية في مرحلة ثانية و بالشكل الدي يخدم مصلحة المنطقة.

و سنعزز منظومتنا التواصلية بمجموعة من الوسائل الأخرى المهنية, بدءا بهذا الموقع الإلكتروني . أملنا, أن يجيب هذا الموقع الإلكتروني على جزء من الإنتظارات الملحة و المتعددة للمواطنين و المهتمين و الباحثين في شؤون منطقة الحي المحمدي, وأن يعطي الإنطلاقة لمرحلة جديدة في تاريخ المقاطعة, ركيزتها الأساسية هي التواصل المؤسساتي الجيد مع المحيط الداخلي و الخارجي كعامل جوهري في الحكامة المحلية الجيدة. “

rachid