الأربعاء 03 أبريل 2018 00:00

الإنارة الزرقاء تضيء سماء مقاطعة الحي المحمدي

الإنارة الزرقاء تضيء سماء مقاطعة الحي المحمدي

الإنارة الزرقاء تضيء سماء مقاطعة الحي المحمدي

يوم الاثنين 02 أبريل 2018مقاطعة الحي المحمدي تؤكد من جديد دعمها لكل عمل جاد ومبادرة جمعوية هادفة وذلك باحتضانها الحفل

يو م الاثنين 02 أبريل 2018مقاطعة الحي المحمدي تؤكد من جديد دعمها لكل عمل جاد ومبادرة جمعوية هادفة وذلك باحتضانها الحفل الذي نظمته جمعية "إدماج للتوحد بالحي المحمدي" بشراكة مع" التحالف الوطني للجمعيات العاملة بإعاقة التوحد بالمغرب" ، حضر الحفل الذي أقيم بمقر المقاطعة عدد من أعضاء المجلس المسير ، وممثلو السلطة والمجتمع المدني وعدد من المنابر الإعلامية وكذا ساكنة الحي المحمدي وزواره. وقد تضمن مداخلات جد مؤثرة ككلمة السيد : "الحسن المقتدي" رئيس الجمعية،والسيد" محمد باخلاق" أمين مال الجمعية والمسئول عن المؤسسة والسيدة "السعدية بن العيساوية"نائب السيد رئيس المقاطعة،"والسيدة"خديجة نادي" رئيسة القسم الاجتماعي بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي وغيرهم تمحورت جميعها حول قضية التوحد وضرورة احتضان هذه الفئة وإبراز القدرات والمهارات الفريدة التي يتمتع بها الأشخاص المصابون بالتوحد وتكثيف التوعية لإدماج هذه الفئة في المجتمع. كما تضمن الحفل عروضا ايقاعية لفرقة"بوم طاك"،وعروضا للفنان"أشرف لفقيهي"والفنان"التاجي" الذي قدم أغنية تم إعدادها لهذه المناسبة،إضافة لمشاركة "مجموعة إيغبولا" ،أما الفكاهة فكانت للفنان"محمد الصافي" الفائز في مهرجان كوميديا الحي المحمدي والربط بين الفقرات كان للفنان الجمعوي"رضوان الشعيبي". وكما أنارت الأضواء الزرقاء سماء المقاطعة فقد سلطت هذه الأمسية الفنية التضامنية الأضواء على فئة لها إمكانيات دفينة لكنها تعاني من صعوبة التواصل وفي حاجة لتسليط الضوء عليها ومد يد العون.

رشيد اجكيني

رئيس المقاطعة

نضع بين أيديكم هذا الموقع الإلكتروني الخاص بمقاطعة الحي المحمدي, بهدف بناء جسر لتبادل المعلومة بين المقاطعة كمرفق جماعي عمومي و المواطنين , كشريك أساسي في بناء مستقبل المنطقة, و إيمانا منا بأهمية التواصل كآلية من آليات الحكامة الجيدة في منظومة التنمية المستدامة.

أجمعت كل المكونات في مقاطعة الحي المحمدي, منتخبين و موظفين, على أنه لا تنمية محلية حقيقية بدون إشراك فعلي للمواطن في تدبير شأنه الجماعي, من خلال تمتيعه بكامل الحق في المعلومة الجماعية الرسمية و الصحيحة, و بوضع رهن إشارته كل المعطيات الخاصة بمرافق و مشاريع المقاطعة, وعيا منا بأن إعتماد المقاربة التشاركية في التنمية يبدأ بإخبار المواطن و عبره المحيط الخارجي و ينتهي بالمشاركة في تقييم حصيلة المنجزات و النتائج.

من هذا المنطلق, نضع رهن إشارة المتتبع الكريم للشأن المحلي بالحي المحمدي مجموعة من الوسائل التواصلية لتعزيز العلاقة بين المقاطعة و المحيط بشكل مهني و عملي, من خلال خلق قسم خاص بالتواصل الداخلي و الخارجي, وهذا الموقع الإلكتروني الدي خضع لعملية تطوير و تحيين لمختلف صفحاته الإلكترونية من طرف مصلحة الإعلاميات التابعة لمقاطعة الحي المحمدي, و تحت إشراف قسم الإعلام و التواصل بشكل يستجيب لإنتظارات رواد الشبكة العنكبوتية, و تحويله إلى موقع تفاعلي بإمتياز يضمن كل عوامل التواصل الألكتروني بين المقاطعة و الزوار محليا ووطنيا و دوليا من خلال دبلجته إلى اللغة الفرنسية في مرحلة ثانية و بالشكل الدي يخدم مصلحة المنطقة.

و سنعزز منظومتنا التواصلية بمجموعة من الوسائل الأخرى المهنية, بدءا بهذا الموقع الإلكتروني . أملنا, أن يجيب هذا الموقع الإلكتروني على جزء من الإنتظارات الملحة و المتعددة للمواطنين و المهتمين و الباحثين في شؤون منطقة الحي المحمدي, وأن يعطي الإنطلاقة لمرحلة جديدة في تاريخ المقاطعة, ركيزتها الأساسية هي التواصل المؤسساتي الجيد مع المحيط الداخلي و الخارجي كعامل جوهري في الحكامة المحلية الجيدة. “

rachid