اجتماع تنسيقي

اجتماع تنسيقي

في إطار التنسيق والتعاون بين مجلس مقاطعة الحي المحمدي والمديرية الإقليمية للشبيبة والرياضة و بهدف تكثيف

في إطار التنسيق والتعاون بين مجلس مقاطعة الحي المحمدي والمديرية الإقليمية للشبيبة والرياضة و بهدف تكثيف الجهود للرفع من جودة الخدمات المقدمة للساكنة والاستجابة لتطلعاتها،ترأس السيد "رشيد اجكيني" رئيس مقاطعة الحي المحمدي يومه الثلاثاء 05 فبراير 2019 اجتماعا بمقر المقاطعة بحضور نائبه السيد "رضوان الزايدي" ،وكاتب المجلس المسير السيد:"محمد بلقايد" كما حضره عن المديرية الإقليمية السيدين: "عبد الجليل لكنيتي "المسئول الإقليمي للرياضة ،والسيد :"عبد الرزاق حجوج"المسئول الإقليمي للشباب.

وقد خصص اللقاء لبحث سبل التعاون للنهوض بعدد من المرافق المتواجدة بتراب المقاطعة ،حيث تم تدارس الوضعية الراهنة للمركب السوسيو رياضي، والنادي النسوي تم بعدها اقتراح خطة عمل مشترك للنهوض بهذين المرفقين .إضافة لتدارس وضعية كل من ملعب الطاس ودار الشباب الحي المحمدي.وتنسيق الدعم لتشجيع الأنشطة الجمعوية.

كما تطرق الجانبان لسبل الرفع من جودة الخدمات المقدمة عبر برمجة دورات تكوينية لفائدة مؤطري ملاعب القرب وكذا أطرالمخيمات الصيفية.

حضر اللقاء عن الجانب الإداري بالمقاطعة السيد:"عبد النبي المرابط"مدير المقاطعة،والسيد :"عبد الكبير حزيران"رئيس قسم الشؤون الاجتماعية وتشجيع التنمية التشاركية وحفظ الصحة.

رشيد اجكيني

رئيس المقاطعة

نضع بين أيديكم هذا الموقع الإلكتروني الخاص بمقاطعة الحي المحمدي, بهدف بناء جسر لتبادل المعلومة بين المقاطعة كمرفق جماعي عمومي و المواطنين , كشريك أساسي في بناء مستقبل المنطقة, و إيمانا منا بأهمية التواصل كآلية من آليات الحكامة الجيدة في منظومة التنمية المستدامة.

أجمعت كل المكونات في مقاطعة الحي المحمدي, منتخبين و موظفين, على أنه لا تنمية محلية حقيقية بدون إشراك فعلي للمواطن في تدبير شأنه الجماعي, من خلال تمتيعه بكامل الحق في المعلومة الجماعية الرسمية و الصحيحة, و بوضع رهن إشارته كل المعطيات الخاصة بمرافق و مشاريع المقاطعة, وعيا منا بأن إعتماد المقاربة التشاركية في التنمية يبدأ بإخبار المواطن و عبره المحيط الخارجي و ينتهي بالمشاركة في تقييم حصيلة المنجزات و النتائج.

من هذا المنطلق, نضع رهن إشارة المتتبع الكريم للشأن المحلي بالحي المحمدي مجموعة من الوسائل التواصلية لتعزيز العلاقة بين المقاطعة و المحيط بشكل مهني و عملي, من خلال خلق قسم خاص بالتواصل الداخلي و الخارجي, وهذا الموقع الإلكتروني الدي خضع لعملية تطوير و تحيين لمختلف صفحاته الإلكترونية من طرف مصلحة الإعلاميات التابعة لمقاطعة الحي المحمدي, و تحت إشراف قسم الإعلام و التواصل بشكل يستجيب لإنتظارات رواد الشبكة العنكبوتية, و تحويله إلى موقع تفاعلي بإمتياز يضمن كل عوامل التواصل الألكتروني بين المقاطعة و الزوار محليا ووطنيا و دوليا من خلال دبلجته إلى اللغة الفرنسية في مرحلة ثانية و بالشكل الدي يخدم مصلحة المنطقة.

و سنعزز منظومتنا التواصلية بمجموعة من الوسائل الأخرى المهنية, بدءا بهذا الموقع الإلكتروني . أملنا, أن يجيب هذا الموقع الإلكتروني على جزء من الإنتظارات الملحة و المتعددة للمواطنين و المهتمين و الباحثين في شؤون منطقة الحي المحمدي, وأن يعطي الإنطلاقة لمرحلة جديدة في تاريخ المقاطعة, ركيزتها الأساسية هي التواصل المؤسساتي الجيد مع المحيط الداخلي و الخارجي كعامل جوهري في الحكامة المحلية الجيدة. “

rachid