الدورة العادية لشهر يناير 2019

الدورة العادية لشهر يناير 2019

عقد المجلس المسير لمقاطعة الحي المحمدي يومه الجمعة 04 يناير 2019 دورته العادية لشهر يناير2019 ،ترأسها

عقد المجلس المسير لمقاطعة الحي المحمدي يومه الجمعة 04 يناير 2019 دورته العادية لشهر يناير2019 ،ترأسها السيد "رشيد اجكيني" رئيس المجلس بحضور السيدات والسادة أعضاء المجلس المسير. كما حضرها السيد "جواد بلغموش" رئيس الدائرة الحضرية.بالنيابة

وقد تضمن جدول أعمال الدورة النقط التالية:

*عرض حصيلة المجلس لسنة 2018

*تحيين برنامج عمل المقاطعة 2015/2021

*إعادة تشكيل اللجان.

*رفع ملتمس الى مجلس جماعة الدار البيضاء قصد تسليم المسجد ومرافقه المشيد على القطعة الأرضية ذات الرسم العقاري عدد 2811/45 –مشروع كاريان سنطرال-ملك جماعي الى وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية.

بعد افتتاح الدورة استعرض السيد الرئيس حصيلة المجلس المسير لسنة2018 ،تلاه طرح تدخلات السادة المستشارين أعقبتها أجوبة السيد الرئيس التي تضمنت انفتاحا على جل الاقتراحات.

بالنسبة للنقطة الثانية شمل عرض السيد الرئيس محورين :الأول تذكير بمحاور البرنامج الأولي المصادق عليه في دورة يناير 2016.أما المحور الثاني فيتضمن تحيين البرنامج الى غاية 2021.وقد جسد البرنامج طموح السادة أعضاء المجلس الذين صادقوا عليه

كما تمت المصادقة بالإجماع بخصوص النقطة الثالثة حول إعادة تشكيل اللجان حيث تم تعيين السيد"هشام باكوري"،بدل السيدة :"زينب كامني".

وبخصوص النقطة المتعلقة : برفع ملتمس الى مجلس جماعة الدار البيضاء قصد تسليم المسجد ومرافقه المشيد على القطعة الأرضية ذات الرسم العقاري عدد 2811/45 –مشروع كاريان سنطرال-ملك جماعي الى وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية. فقد تمت المصادقة عليه بالأغلبية.

عن الجانب الاداري تتبع أشغال الدورة السيد"عبد النبي المرابط"مدير المقاطعة والسيدات والسادة رؤساء الاقسام والمصالح .

كما تتبعها عدد من المهتمين بتدبير الشان المحلي.

واختتمت أشغال الدورة بقراءة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

رشيد اجكيني

رئيس المقاطعة

نضع بين أيديكم هذا الموقع الإلكتروني الخاص بمقاطعة الحي المحمدي, بهدف بناء جسر لتبادل المعلومة بين المقاطعة كمرفق جماعي عمومي و المواطنين , كشريك أساسي في بناء مستقبل المنطقة, و إيمانا منا بأهمية التواصل كآلية من آليات الحكامة الجيدة في منظومة التنمية المستدامة.

أجمعت كل المكونات في مقاطعة الحي المحمدي, منتخبين و موظفين, على أنه لا تنمية محلية حقيقية بدون إشراك فعلي للمواطن في تدبير شأنه الجماعي, من خلال تمتيعه بكامل الحق في المعلومة الجماعية الرسمية و الصحيحة, و بوضع رهن إشارته كل المعطيات الخاصة بمرافق و مشاريع المقاطعة, وعيا منا بأن إعتماد المقاربة التشاركية في التنمية يبدأ بإخبار المواطن و عبره المحيط الخارجي و ينتهي بالمشاركة في تقييم حصيلة المنجزات و النتائج.

من هذا المنطلق, نضع رهن إشارة المتتبع الكريم للشأن المحلي بالحي المحمدي مجموعة من الوسائل التواصلية لتعزيز العلاقة بين المقاطعة و المحيط بشكل مهني و عملي, من خلال خلق قسم خاص بالتواصل الداخلي و الخارجي, وهذا الموقع الإلكتروني الدي خضع لعملية تطوير و تحيين لمختلف صفحاته الإلكترونية من طرف مصلحة الإعلاميات التابعة لمقاطعة الحي المحمدي, و تحت إشراف قسم الإعلام و التواصل بشكل يستجيب لإنتظارات رواد الشبكة العنكبوتية, و تحويله إلى موقع تفاعلي بإمتياز يضمن كل عوامل التواصل الألكتروني بين المقاطعة و الزوار محليا ووطنيا و دوليا من خلال دبلجته إلى اللغة الفرنسية في مرحلة ثانية و بالشكل الدي يخدم مصلحة المنطقة.

و سنعزز منظومتنا التواصلية بمجموعة من الوسائل الأخرى المهنية, بدءا بهذا الموقع الإلكتروني . أملنا, أن يجيب هذا الموقع الإلكتروني على جزء من الإنتظارات الملحة و المتعددة للمواطنين و المهتمين و الباحثين في شؤون منطقة الحي المحمدي, وأن يعطي الإنطلاقة لمرحلة جديدة في تاريخ المقاطعة, ركيزتها الأساسية هي التواصل المؤسساتي الجيد مع المحيط الداخلي و الخارجي كعامل جوهري في الحكامة المحلية الجيدة. “

rachid