اجتماع مع شركة ليديك

اجتماع مع شركة ليديك

اجتماع مع شركة ليديك

في إطار اهتمام مجلس مقاطعة الحي المحمدي بكل ما يخدم الساكنة عقد السيد"رشيد اجكيني" رئيس مقاطعة الحي المحمدي بمكتبه يومه الأربعاء 4 يوليوز2018 على الساعة الثالثة بعد الزوال  لقاء تواصليا في مجال التدبير المفوض  مع مسئولي شركة ليديك بحضور السادة : سمين سعيد نائب الرئيس والسيد "الي مري" المدير العام لشركة ليديك ،والمدراء المساعدين له السادة :الحاجي رشيد وشقروي محمد بالإضافة الى السادة: عبد الرحيم بوقمر، قدميري احمد، لفندي عزيز، صديقنا مصطفى، عن مختلف مصالح الشركة.كما حضر اللقاء :السيد "حسن مستوقر" رئيس مصلحة تتبع التدبير المفوض، "الطوس عبد الحق " منسق المقاطعة مع شركة ليديك.وقد تضمن جدول أعمال الاجتماع ، عرض قدمه  مسؤول الشركة تطرق فيه إلى مختلف الانجازات التي تم القيام بها ،ومختلف المشاكل والشكايات التي توصلوا بها من طرف المواطنين  على مستوى الحي المحمدي .وبعد تدخلات ونقاشات مستفيضة  اجمع  الطرفان للقضاء على المشاكل المتعلقة بالنقط التالية : ضعف الإنارة العمومية  ،إصلاح قنوات الصرف الصحي ،قنوات الماء الصالح للشرب ،تغيير بعض المصابيح و إنارة الأزقة والشوارع التي تشكل خطرا على الساكنة ،محاربة سرقة الكهرباء من طرف الباعة المتجولين سواء في محيط سوق السلام ، شارع  "س "، والعمارات 10-11و 12. إعادة تجديد قنوات الصرف الصحي ، مع تنظيف و مراقبة البالوعات والحرص على صيانتها.كما تم الاتفاق على تنظيم زيارة ميدانية  للحي رفقة  المصالح المكلفة من اجل إحصاء العدادات التابعة  لملكية المقاطعة ، وموافاة المصالح  المعنية  بالبرنامج  الكامل  لجميع مواقع التدخل ونوع الأشغال التي سيتم انجازها مع تحديد تاريخ بدايتها و نهايتها.وفي الختام اتفق الطرفان على أن يكون اللقاء القادم في شهر سبتمبر لتقيم ما تم انجازه

رشيد اجكيني

رئيس المقاطعة

نضع بين أيديكم هذا الموقع الإلكتروني الخاص بمقاطعة الحي المحمدي, بهدف بناء جسر لتبادل المعلومة بين المقاطعة كمرفق جماعي عمومي و المواطنين , كشريك أساسي في بناء مستقبل المنطقة, و إيمانا منا بأهمية التواصل كآلية من آليات الحكامة الجيدة في منظومة التنمية المستدامة.

أجمعت كل المكونات في مقاطعة الحي المحمدي, منتخبين و موظفين, على أنه لا تنمية محلية حقيقية بدون إشراك فعلي للمواطن في تدبير شأنه الجماعي, من خلال تمتيعه بكامل الحق في المعلومة الجماعية الرسمية و الصحيحة, و بوضع رهن إشارته كل المعطيات الخاصة بمرافق و مشاريع المقاطعة, وعيا منا بأن إعتماد المقاربة التشاركية في التنمية يبدأ بإخبار المواطن و عبره المحيط الخارجي و ينتهي بالمشاركة في تقييم حصيلة المنجزات و النتائج.

من هذا المنطلق, نضع رهن إشارة المتتبع الكريم للشأن المحلي بالحي المحمدي مجموعة من الوسائل التواصلية لتعزيز العلاقة بين المقاطعة و المحيط بشكل مهني و عملي, من خلال خلق قسم خاص بالتواصل الداخلي و الخارجي, وهذا الموقع الإلكتروني الدي خضع لعملية تطوير و تحيين لمختلف صفحاته الإلكترونية من طرف مصلحة الإعلاميات التابعة لمقاطعة الحي المحمدي, و تحت إشراف قسم الإعلام و التواصل بشكل يستجيب لإنتظارات رواد الشبكة العنكبوتية, و تحويله إلى موقع تفاعلي بإمتياز يضمن كل عوامل التواصل الألكتروني بين المقاطعة و الزوار محليا ووطنيا و دوليا من خلال دبلجته إلى اللغة الفرنسية في مرحلة ثانية و بالشكل الدي يخدم مصلحة المنطقة.

و سنعزز منظومتنا التواصلية بمجموعة من الوسائل الأخرى المهنية, بدءا بهذا الموقع الإلكتروني . أملنا, أن يجيب هذا الموقع الإلكتروني على جزء من الإنتظارات الملحة و المتعددة للمواطنين و المهتمين و الباحثين في شؤون منطقة الحي المحمدي, وأن يعطي الإنطلاقة لمرحلة جديدة في تاريخ المقاطعة, ركيزتها الأساسية هي التواصل المؤسساتي الجيد مع المحيط الداخلي و الخارجي كعامل جوهري في الحكامة المحلية الجيدة. “

rachid