الجنة المحلية للتنمية البشرية تعقد دورتها العادية لشهر ماي 2018

الجنة المحلية للتنمية البشرية تعقد دورتها العادية لشهر ماي 2018

بناء على الفصل السادس من النظام الداخلي للجنة المحلية للتنمية البشرية،انعقدت يومه الجمعة 04 ماي 2018 بمقر مقاطعة الحي المحمدي الدورة العادية لشهر ماي 2018

بناء على الفصل السادس من النظام الداخلي للجنة المحلية للتنمية البشرية،انعقدت يومه الجمعة 04 ماي 2018 بمقر مقاطعة الحي المحمدي الدورة العادية لشهر ماي 2018 على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال،ترأسها السيد"رشيد اجكيني" رئيس المقاطعة ورئيس اللجنة المحلية بحضور كل من السيدات والسادة:عزيزة فصالي" ،"رقية أتشكو "وسليمان زعواط "من أعضاء المجلس المسير كما حضرها السادة ممثلو المصالح الخارجية وفرق تنشيط الأحياء المستهدفة وممثل السلطة المحلية. وقد تضمن جدول أعمال الدورة النقط التالية: - إحداث خلية للشكايات - تعيين لجنة تتبع المشاريع المتعثرة. - الدراسة والمصادقة على المشاريع برسم السنة المالية2018 . - إعداد مخطط العمل للموسم الحالي. بعد التأكد من النصاب القانوني وافتتاح أشغال الدورة تم تحديد أسماء أعضاء خلية الشكايات وكذا لجنة تتبع المشاريع المتعثرة مع توصية بتكاثف جهود هذه الأخيرة و فرق تنشيط الحي المستهدف والمصالح الخارجية حسب الاختصاص لإعطاء انطلاقة جديدة للمشاريع المتعثرة. بعدها تم عرض المشاريع المقترحة برسم السنة المالية 2018 حيث تمت مناقشة كل مشروع على حدى لتتم المصادقة على المشاريع المنسجمة وأهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.تلتها عملية تنقيط هذه المشاريع،وترتيبها حسب الأولوية. وبالنسبة لإعداد مخطط العمل للموسم الحالي أمر السيد "رشيد اجكيني" رئيس اللجنة المحلية بإعداد تقرير مشترك من طرف اللجنة التقنية وفرق التنشيط يهم النقط التالية :التشخيص التشاركي لفرق التنشيط،إعداد برنامج تكوين لفائدة الجمعيات وكذا فرق التنشيط،إعداد تقرير تقييمي لجميع المشاريع المنجزة ونسبة نجاحها في تحقيق الأهداف المسطرة لها. واختتمت أشغال هذه الدورة بتلاوة نص برقية الولاء المرفوعة للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

رشيد اجكيني

رئيس المقاطعة

نضع بين أيديكم هذا الموقع الإلكتروني الخاص بمقاطعة الحي المحمدي, بهدف بناء جسر لتبادل المعلومة بين المقاطعة كمرفق جماعي عمومي و المواطنين , كشريك أساسي في بناء مستقبل المنطقة, و إيمانا منا بأهمية التواصل كآلية من آليات الحكامة الجيدة في منظومة التنمية المستدامة.

أجمعت كل المكونات في مقاطعة الحي المحمدي, منتخبين و موظفين, على أنه لا تنمية محلية حقيقية بدون إشراك فعلي للمواطن في تدبير شأنه الجماعي, من خلال تمتيعه بكامل الحق في المعلومة الجماعية الرسمية و الصحيحة, و بوضع رهن إشارته كل المعطيات الخاصة بمرافق و مشاريع المقاطعة, وعيا منا بأن إعتماد المقاربة التشاركية في التنمية يبدأ بإخبار المواطن و عبره المحيط الخارجي و ينتهي بالمشاركة في تقييم حصيلة المنجزات و النتائج.

من هذا المنطلق, نضع رهن إشارة المتتبع الكريم للشأن المحلي بالحي المحمدي مجموعة من الوسائل التواصلية لتعزيز العلاقة بين المقاطعة و المحيط بشكل مهني و عملي, من خلال خلق قسم خاص بالتواصل الداخلي و الخارجي, وهذا الموقع الإلكتروني الدي خضع لعملية تطوير و تحيين لمختلف صفحاته الإلكترونية من طرف مصلحة الإعلاميات التابعة لمقاطعة الحي المحمدي, و تحت إشراف قسم الإعلام و التواصل بشكل يستجيب لإنتظارات رواد الشبكة العنكبوتية, و تحويله إلى موقع تفاعلي بإمتياز يضمن كل عوامل التواصل الألكتروني بين المقاطعة و الزوار محليا ووطنيا و دوليا من خلال دبلجته إلى اللغة الفرنسية في مرحلة ثانية و بالشكل الدي يخدم مصلحة المنطقة.

و سنعزز منظومتنا التواصلية بمجموعة من الوسائل الأخرى المهنية, بدءا بهذا الموقع الإلكتروني . أملنا, أن يجيب هذا الموقع الإلكتروني على جزء من الإنتظارات الملحة و المتعددة للمواطنين و المهتمين و الباحثين في شؤون منطقة الحي المحمدي, وأن يعطي الإنطلاقة لمرحلة جديدة في تاريخ المقاطعة, ركيزتها الأساسية هي التواصل المؤسساتي الجيد مع المحيط الداخلي و الخارجي كعامل جوهري في الحكامة المحلية الجيدة. “

rachid